وصايا في شهر رمضان       من بركات شهر رمضان       خطورة التشكيك فيما ثبت من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم       نصائح لنشر دعوة التوحيد في خطبة الجمعة       تصاميم إسلامية دعوية       الحج ... منظومة قيم       بيان منظمة النصرة العالمية حول أحداث الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم       العيد...فرح أم مواجع وآلالام؟!....       إهداء موقع الدلالة على الخير لشهر رمضان       أفضل الأعمال في رمضان    

     القائمة الرئيسية

  • صفحة البداية
  • أقسام المواضيع
  • الـتسجيل
  • ارشيف المواضيع
  • دليل المواقع
  • سجل الزوار
  • إضافة توقيع
  • راسلنا
  • الاعضاء
  • إضافة موضوع
  •  
     

         محرك البحث



    بحث متقدم
     
     

         اقسام المواضيع

  • المواضيع المصورة ( مجلة الرسالة )
  • الإنترنت ياخير أمة
  • مواضيع منوعة
  • الباقات الرمضانية
  • مواضيع الحج
  • رسائل لاصحاب المواقع
  • مفكرة طلاب العلم
  • أفكار دعويه
  • غراس الخير
  •  
     

    أهم المواضيع

  • وصايا في شهر رمضان
  • خطورة التشكيك فيما ثبت من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم
  • نصائح لنشر دعوة التوحيد في خطبة الجمعة
  • تصاميم إسلامية دعوية
  • الحج ... منظومة قيم
  • بيان منظمة النصرة العالمية حول أحداث الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم
  • العيد...فرح أم مواجع وآلالام؟!....
  • إهداء موقع الدلالة على الخير لشهر رمضان
  • أفضل الأعمال في رمضان
  • كيف نستقبل ونعيش رمضان
  • رمضان بلا مسلسلات
  • جوانب التغيير في رمضان
  • حكم تمثيل الصحابة
  • أبا العشر الأواخر
  • الباقات الرمضانية
  • وأين ضياء الشمس من نوره!؟..
  • الصدقة الخفية في مكة المكرمة
  • هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟
  • مادونا في أبو ظبي!
  • رسالتي إلى قوم من أمة القرآن


  •      إحصائيات

    عدد الاعضاء: 159
    مشاركات المواضيع: 422
    مشاركات التوقيعات: 14
    مشاركات المواقع: 50
    مشاركات الردود: 262

     
     

         المتواجدون حالياً

    المتواجدون حالياً :3
    من الضيوف : 3
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 4938897
    عدد الزيارات اليوم : 621
    أكثر عدد زيارات كان : 31539
    في تاريخ : 29 /04 /2016

     
     



    الدلالة على الخير |الدال على الخير كفاعلة » المواضيع » الباقات الرمضانية


     رمضان شهر التوبة والإيمان
     

    رمضان شهر التوبة والإيمان

    أيها الأخوة في الله : يا ترى ما تلك الأمنية التي كان النبي r يتمناها في حياته ؟وما هو السر  في هذه الأمنية التي جعلت رسول الله r  يسأل ربه شهورا أن يحصل عليها ؟

    إنها نعمة بلوغ رمضان فقد روى عنه r أنه كان يقول : " اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان " رواه أحمد .

    بلغنا رمضان.. ذاك الشهر الذي خصه الله تعالى بفضائل كثيرة ومزايا عظيمة أهمها أنه شهر تتنزل فيه الرحمات ، وتغفر فيه الزلات ، وتفتح فيه أبواب الجنان ، وتغلق فيه أبواب النيران ، وتصفد الشياطين ، فيه ليلة هي خير من ألف شهر ، شهر تضاعف فيه الحسنات، شهر لله فيه كل ليلة عتقاء من النار .

     فماذا أعددت لهذا الشهر ؟ وماذا أضمرت في نفسك من استعدادات لهذا الشهر؟

    إني أدعوك يا أخي بهذه المناسبة العظيمة أن تفتح صفحة جديدة بيضاء مشرقة مع ربك عز وجل ، وأن تسدل الستار على ماض نسيته أنت وأحصاه الله . وأن تتوب إلى التواب الرحيم من كل ذنب وتقصير . ولا تدع الفرصة تفوتك كما فاتتك في السنوات الماضية ، فهذا هو موسم خصب من مواسم العمل الصالح .روى الطبراني في الأوسط عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"  هذا رمضان قد جاء تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار وتغل فيه الشياطين ؛ بعدا لمن أدرك رمضان فلم يغفر له إذا لم يغفر له فمتى "

       ثم إلى متى الغفلة والتسويف وطول الأمل واتباع الشيطان والهوى ؟!!

    ما أجمل رمضان عندما يكون بداية للتوبة والإنابة وميدانا للمنافسة في الطاعات ، فيا لله كم من التائبين المنيبين إلى الله في رمضان !! وكم من المستغفرين النادمين في رمضان !! وكم من المشمرين للطاعة في رمضان !! وكم من المستيقظين من سبات نومهم لنور الهداية في رمضان !! وكم من المقلعين عن الذنوب والمعاصي المودعين لها في رمضان !! ولذا أخي أدعوك لتنضم ..إلى قوافل التائبين القاصدة باب من هو غني عن خلقه سبحانه ، وباب من لا تضره معصية ولا تنفعه طاعة ، وباب غافر الذنب وقابل التوب قبل أن يقفل هذا الباب بطلوع الشمس من مغربها أو بلوغ الروح الحلقوم وعندئذ لا ينفع الندم والتحسر ، فطوبى لمن أجاب فأصاب ، وويل لمن طرد عن الباب .

    أخي المبارك : إن من أعظم نعم الله عليك أن مد الله في عمرك وجعلك ممن أدرك هذا الشهر العظيم ، فكم غيب الموت من صاحب ، ووارى الثرى من حبيب ، فإن طول العمر والبقاء على قيد الحياة فرصة للتزود من الطاعات والتقرب إلى الله عز وجل بالعمل الصالح ، فرأس مال المسلم هو عمره ، لذا لا تضيع ساعتك عمرك سدى ، وتذكر من صام معك في العام الماضي وصلى العيد !! ثم أين هو الآن بعد أن غيبه الموت ؟! وتخيل أنه خرج إلى الدنيا اليوم فماذا يصنع يا ترى ؟ هل تراه سيضع الصلوات المكتوبات والنوافل المستحبات ؟! وهل سيسارع إلى النزهة والرحلات ؟ هل ينغمس في الشهوات والملذات ؟ هل سيشاهد الأفلام والمسلسلات خاصة ذلك المسلسل الذي عم ضرره وعظم شرره والذي أسأل الله تعالى في هذه الساعة المباركة أن يكفينا إياه بما يشاء ؟ هل سيجتمع مع الشباب على الأرصفة والطرقات لأضاعت الأوقات بلعب الورق والكرة ونحوها ؟!!

    كلا ورب الكعبة بل والذي نفسي بيده سيبحث عن حسنة واحدة ، فإن الميزان دقيق } فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره . ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره { 

    فاجعل لك أخي الكريم في رمضان نصيبا من حديث رسول الله r : " اغتنم شبابك قبل هرمك وصحتك قبل مرضك ، وفراغك قبل شغلك وحياتك قبل موتك " واحرص أن تكون من خيار الناس كما أخبر بذلك الرسول r ، فعن أبي بكرة رضي لله عنه أن رجلا قال : يا رسول الله أي الناس خير ؟ قال r : " من طال عمره وحسن عمله " قال فأي الناس شر ؟ قال r : " من طال عمره وساء عمله " رواه مسلم .

    أخي يا من أدركت رمضان إن أعظم مطلب في هذا الشهر هو إصلاح القلوب فالقلب الذي مازال مقيما على المعصية يفوته خيرا عظيما ، فرمضان شهر القرآن ، والقلوب هي أوعية القرآن ومستقر الإيمان ، فكيف بوعاء لُوثَ بالآثام كيف يتأثر بالقرآن ؟

    وهذا هو التفسير لحالنا ، وحال أناس ينتظمون في الصلاة ، سرعان ما يتسرب إليهم الملل ، وتتملكهم السآمة ، وآيات القرآن التي لو أنزلت على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله ـ تطرق أسماعهم ذلك لأن القلوب لم تطهر لاستقبال كلام الله عز وجل ، قال الحسن البصري رحمه الله : " لو طهرت قلوبكم ما شبعتم من كلام ربكم "

    فرحم الله عبدا سارع إلى طاعة مولاه ، وأطرح شهواته وهواه ، فكان له الأجر العظيم والنعيم المقيم ما تقر به عيناه } يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء تود له أن بينها وبينه أمدا بعيدا ويحذركم الله نفسه والله رؤوف بالعباد {  

    بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم

    الخطبة الثانية :

    أيها الأخوة في الله : في هذا الشهر المبارك تنقسم فرحة الناس فيه على قسمين فمنهم من فرح بقدومه ليتزود من فعل الطاعات ويسابق إلى الخيرات ، ومنهم من فرح بقدومه ليتزود بالمعاصي والموبقات فتراه هائما على وجهه ذات اليمين وذات الشمال على الأرصفة والمقاهي وفي الأسواق ونحوها ، لذا أيها الأخوة أنبه إلى أمور ثلاثة  يتحمل مسئوليتها الجميع :

    أولاً : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ،حيث يشتد البلاء في ليالي هذا الشهر وللأسف الشديد فكم من الصور المؤلمة تراها !وكم من المشاهد المقززة تشاهدها ! فمن المسؤول عن إنكار هذه المشاهد والصور ؟ لقد كفاني وكفاك الجواب رسول الله r سيد المفتين فقال : " من رأى منكم منكرا فلغيره بيده ، فمن لم يستطع فبلسانه ،فمن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان " رواه مسلم قال ابن مسعود رضي الله عنه : إن ميت الأحياء هو الذي لا يعرف معروفا ولا ينكر منكرا .

    إنه لابد أن تستنفر الطاقات من قبل طلاب العلم والدعاة إلى الله للقضاء على الذئاب البشرية ومحاولة التخفيف من الشرور وهتك الستور فإن وجود طلاب العلم والدعاة في الأسواق يعتبر بإذن الله تعالى واقيا لكثير من الشرور ومانعا لمن تسول له نفسه لتصيد بنات المسلمين . وعن حذيفة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله يبعث عليكم عذابا منه ثم تدعونه فلا  يستجيب لكم "رواه الترمذي وقال حديث حسن غريب .   

    وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "  لا يحقرن أحدكم نفسه قالوا يا رسول الله وكيف يحقر أحدنا نفسه قال : يرى أن عليه مقالا ثم لا يقول فيه فيقول الله عز وجل يوم القيامة ما منعك أن تقول في كذا وكذا فيقول خشية الناس فيقول فإياي كنت أحق أن تخشى  " رواه ابن ماجه ورواته ثقات

    وعليك يا أخي بالكلمة الطيبة ، فما كان اللين في شيء إلا زانه ، ما نزع من شيء إلا شانه ، يقول الله تعالى : } ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن {.

     

    ثانيا : أيها الأب المبارك ..أيها الأخ المبارك ..أيها الزوج الصالح امنعوا نساءكم من الخروج إلى الأسواق في هذا الشهر الكريم ..فقط هذا الشهر !! وقاية لأنفسكم وحماية لأعراضكم وحفظا لماء وجوهكم ، ودرا للفتنة ، وحفظا لشباب المسلمين الذين غرتهم الحياة الدنيا وغرهم بالله الغرور ..لماذا يتهافت الكثير منا مع أهله في مثل هذا الشهر إلى الأسواق ..أمن أجل مسابقات تافهة يسعى الرجل بأهله وولده !! أمن أجل النزهة والترفيه !! أم من أجل ماذا !!

    إني أدعو نفسي أولا وأدعوكم ثانياً للامتناع عن الذهاب إلى الأسواق فإن كان لك حاجة فاحرص على السرعة وأن يكون أهلك في ستر بدون نقاب ولا عباءة مزركشة ولا غيرها من الأمور الجالبة للفتنة ، الموقظة للشهوة النائمة .

     واحرص على شراء ملابس العيد من الآن حتى لا تنشغل في الليالي الفاضلة في مثل هذه الأمور ولتكن هذه الزيارة الأولى والأخيرة في هذا الشهر .

     ثالثاً : احذروا شاشات التلفاز عامة  وفي هذا الشهر الكريم خاصة فإنه يشتد بلاءه ويعظم خطره ، ويحرص أصحابه على جلب أنظار أكثر عدد ممكن من المشاهدين ليخسروا دينهم ، ويحرموا فضل ربهم في هذا الشهر الكريم ،  فإنه لا يخفى على الجميع ما فيه من العفن الفني الذي تتقزز منه النفوس الأبية ، والأرواح الزكية .

    إننا نعجب من أولئك العقلاء الذين أضاعوا أوقاتهم في مشاهدة أناس يعتبرون من سقط المتاع من الفنانين وأشباههم أكرم الله السامعين والملائكة الحاضرين .

    ليكن أيها الأخوة هذا الشهر خالصا لله تعالى في البعد عن المعاصي والذنوب ..ليكنْ هذا الشهر بداية للعودة إلى الله تعالى والرجوع إلى دينه ..ليكن نهارنا تلاوة وإتقانا ، وليلنا تهجدا وقرآنا ..وشهرنا تعبدا وأحسانا ، وألسنتنا صائمة فلا تلغوا برفث أو جهل ،وأعيننا صائمة فلا تنظر إلى الحرام ، وقلوبنا صائمة فلا تعزم على خطيئة أو إثم ..

    إن هذا الشهر شهر يجود الله فيه على عباده بالرحمة والمغفرة ، فتعرضوا لعفوِ الله ورحمته ، بأعمالكم الصالحة ، جعلني وإياكم من المقبولين ، اللهم لك الحمد بالإيمان ، ولك الحمد أن بلغتنا رمضان ، اللهم اجعلنا فيه من المقبولين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

    منقول من موقع نور الاسلام

    التاريخ :22/8/1429 هـ منبر الجــمــعـــة د. محمد بن عبدالله الهبدان

     


    المشاركة السابقة : المشاركة التالية
    الكاتب: صمود
    عضو مميز


    لمشاركات : 116
    مراسلة موقع

    [تاريخ المشاركة : الجمعة 27-08-1429 هـ 12:28 صباحا ]


    جزاك الله خير الجزاء

    اللهم اغفر لنا  وارحمنا ،

    وحبب إلينا لإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان وأجعلنا من الراشدين  ،

    ووفقنا  اللهم لفعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين .



    ------------------
    ( ربي اجعلني مباركا أينما كنت )


    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
     
    TO  cool  dry 
    عربي  mad  ohmy 
    huh  sad  smile 

    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :




    صفحة جديدة 1

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2