وصايا في شهر رمضان       من بركات شهر رمضان       خطورة التشكيك فيما ثبت من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم       نصائح لنشر دعوة التوحيد في خطبة الجمعة       تصاميم إسلامية دعوية       الحج ... منظومة قيم       بيان منظمة النصرة العالمية حول أحداث الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم       العيد...فرح أم مواجع وآلالام؟!....       إهداء موقع الدلالة على الخير لشهر رمضان       أفضل الأعمال في رمضان    

     القائمة الرئيسية

  • صفحة البداية
  • أقسام المواضيع
  • الـتسجيل
  • ارشيف المواضيع
  • دليل المواقع
  • سجل الزوار
  • إضافة توقيع
  • راسلنا
  • الاعضاء
  • إضافة موضوع
  •  
     

         محرك البحث



    بحث متقدم
     
     

         اقسام المواضيع

  • المواضيع المصورة ( مجلة الرسالة )
  • الإنترنت ياخير أمة
  • مواضيع منوعة
  • الباقات الرمضانية
  • مواضيع الحج
  • رسائل لاصحاب المواقع
  • مفكرة طلاب العلم
  • أفكار دعويه
  • غراس الخير
  •  
     

    أهم المواضيع

  • وصايا في شهر رمضان
  • خطورة التشكيك فيما ثبت من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم
  • نصائح لنشر دعوة التوحيد في خطبة الجمعة
  • تصاميم إسلامية دعوية
  • الحج ... منظومة قيم
  • بيان منظمة النصرة العالمية حول أحداث الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم
  • العيد...فرح أم مواجع وآلالام؟!....
  • إهداء موقع الدلالة على الخير لشهر رمضان
  • أفضل الأعمال في رمضان
  • كيف نستقبل ونعيش رمضان
  • رمضان بلا مسلسلات
  • جوانب التغيير في رمضان
  • حكم تمثيل الصحابة
  • أبا العشر الأواخر
  • الباقات الرمضانية
  • وأين ضياء الشمس من نوره!؟..
  • الصدقة الخفية في مكة المكرمة
  • هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟
  • مادونا في أبو ظبي!
  • رسالتي إلى قوم من أمة القرآن


  •      إحصائيات

    عدد الاعضاء: 158
    مشاركات المواضيع: 422
    مشاركات التوقيعات: 14
    مشاركات المواقع: 50
    مشاركات الردود: 262

     
     

         المتواجدون حالياً

    المتواجدون حالياً :4
    من الضيوف : 4
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 5323012
    عدد الزيارات اليوم : 121
    أكثر عدد زيارات كان : 31539
    في تاريخ : 29 /04 /2016

     
     



    الدلالة على الخير |الدال على الخير كفاعلة » المواضيع » مواضيع الحج


     سلسلة أيام الحج _1_
     

    بسم الله الرحمن الرحيم

      سلسلة مجموعة فوائد عن الحج .. مابين فتاوى .. مواعظ .. مقالات .. أحاديث ,,,
    http://www.islamkhaeer.com/modules/gallery/photos/1259236278.gif

    الحج عبادة عظيمة ولا تلتفت لقول الناس إذا أخلصت ما بينك وبين الله فإنهُ لا عبرة بمدح الناس لك لا يضُروك كما أن ذمهم لا يضُرك، لكن أكثر من سؤال الله جل وعلا أن يُخلص نيتك ولا تجعل للشيطان مدخلاً أن يأتيك فيقول أنت تحُج من اجل فُلانٍ وفُلانٍ فيُثبطُ همتك في الحج فهذا سبيلٌ وطريقٌ من طرائق الشيطان ينبغي الابتعاد عنه.

    احاديث صحت في الحج:
    ـ " الحج يهدم ما كان قبله ".
    ـ " من حج هذا البيت ولم يرفث ولم يفسق خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه".
    ـ " الغازي في سبيل الله والحاج والمعتمر وفد الله: دعاهم فأجابوه، وسألوه فأعطاهم".
    ـ " ثلاثة في ضمان الله عز وجل وذكر منهم: رجل خرج حاجا".
    ـ " الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ".




    المشروع لمن حجَّ عن غيره أن يقول إذا أحرم: لبيك عن فلان. ويُشرع أن يُكثر من الدعاء له ولنفسه ولمن شاء من المسلمين، وإذا نوى فقط الحج عن غيره دون أن يتلفظ بالتلبية السابقة فإن النية تكفيه.

    4-2 يُشترط في الأضحية أن تبلغ السنَّ المعتبر شرعًا؛ وهو ستةُ أشهرٍ في الضأن وسنةٌ في المعز وسنتان في البقر وخمسُ  سنواتٍ في الإبل، ولا يجزئ في الأضحية أقل من هذا السن.


    أخي الحاج: الحمد لله الذي من الله عليك بالعزيمة على حج هذا العام،ووفقك لقصد بيته الحرام،لتكون هذه الفريضة بداية لحياة جديدة مليئة بالطاعة،وتكون هذه الفريضة منقية من الخطايا والذنوب،وموسعة في عطاء الله لك في الدنيا بالخير الكثير،وفي الآخرة بجنات النعيم، صح عن نبينا قوله:"تابعوا بين الحج والعمرة، فإنهما ينفيان الذنوب والفقر، كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة، وليس للحج المبرور ثواب إلا الجنة".

    حينما تخلع ملابسك وتلبس إحرامك، فليحرم معك قلبك!
    عندما تقول: "لبيـك"، فليهتف قلبك: "لبيـك" إليك أقبلت رب سمعا وطاعة وإجابة.

    حينما يحرم جسدك بالتجرد من المخيط، فليحرم قلبك بالتجرد من كل ما سوى الله، وعن كل ما يشغل عن ذكره.

    عندما يحرم جسدك عن تقصير الشعر، فليحرم قلبك عن التقصير في العبادة.

    عندما يحرم جسدك فإنك لا تأتي شهوة مباحة مع أهلك، فليحرم قلبك فلا يتجه إلى شهوة محرمة أصلا.


    إذا استشعر الحاج في كل خطوة يخطوها، وفي كل منسك يُؤديه أنه في هذا المكان الشريف، والبِقاع المطهرة التي اجتمع فيها شرف المكان، وشرف الزمان، وشرف الشعائر، استيقن أنه لا مكان فيها لرفث ولا لفسوق ولا لجدال، فيمضي أيام حجّه منفقا كل جزء من وقته في طاعة ربه، تلاوة وذكرا، وصلاة وطوافا بالبيت، وإنفاقا في وجوه البر، فإن النفقة في الحج مما يخلف على صاحبه.



    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: ذبح الأضحية أفضل من الصدقة بثمنها لأن ذلك عمل النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمين معه ولأن الذبح من شعائر الله تعالى فلو عدل الناس عنه إلى الصدقة لتعطلت تلك الشعيرة ولو كانت الصدقة بثمن الأضحية أفضل من ذبح الأضحية لبينه النبي صلى الله عليه وسلم لأمته بقوله أو فعله.


    الحج مشروع كل سنة، لأن نبينا رغب فيه، وقال:(الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة)لكن إذا كنت تأثم، كإنسان فيه فتنة النساء،ويخشى أنه يأثم بما يشاهد من النساء،وقد أدى الفريضة، فهنا نقول:لا تحج، واصرف الدراهم التي تريد أن تحج بها في أعمال أخرى،لأن درء المفاسد أولى من جلب المصالح،أما الرجل الذي يحج ويؤدي الحج بتؤدة وأدب شرعي،وربما يكون عنده علم ينفع الناس،فهذا نقول:حج كل سنة، فالناس يختلفون
    .(ابن عثيمين)



    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ترقبوا جديد سلسلةأيام الحج  رقم 2

     


    المشاركة السابقة : المشاركة التالية
    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
     
    TO  cool  dry 
    عربي  mad  ohmy 
    huh  sad  smile 

    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :



    صفحة جديدة 1

    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2